أئمة المسجد الحرام المصريين[3/3]  «^»  أئمة المسجد الحرام المصريين [3/2]  «^»  أئمة المسجد الحرام المصريين [3/1]  «^»  أنوار الصلاة  «^»  طرائق التفكير والتواصل   «^»  الآن في الأسواق (المجموعة العلمية لمؤلفات الشيخ عبدالرحمن الجطيلي - رحمه الله)  «^»  وإنَّ لكم في الأنعام لعبرة  «^»  جوانب تربوية في شخصية الشيخ ابن جبرين رحمه الله  «^»  صنائع المعروف  «^»  أنتم شهداء الله في الأرض جديد فضاء بلا حدود
كيف أؤدب تلاميذى - الشيخ سعيد عبدالعظيم  «^»  فضل صلاة التطوع - عمر بن سعود العيد  «^»  عبودية الكائنات - للشيخ فيصل بن عبدالرحمن الشدي  «^»  صرخة لباس - الشيخ خالد الصقعبي  «^»  رسالة إلى الداعية - للشيخ محمد حسان  «^»  المدينة : الدين الخُلق - خطب الحرمين الشريفين - الشيخ عبد المحسن بن محمد القاسم   «^»  المدينة : خيرية الأمة في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر- خطب الحرمين الشريفين - الشيخ علي بن عبد الرحمن الحذيفي   «^»  رحلة مع القرآن - الشيخ عبدالمحسن الأحمد  «^»  قصة أصحاب الكهف - الشيخ أبو إسحاق الحويني  «^»  قرة العين - الشيخ نواف بن عبيد الرعوجى جديد الصوتيات
الجزء السادس والأخير من فيلم بقايا ذكريات للشيخ نواف الرعوجي  «^»  الجزء الخامس من فيلم بقايا ذكريات - للشيخ نواف الرعوجي  «^»  الجزء الرابع من فيلم بقايا ذكريات - للشيخ نواف الرعوجي  «^»  إسلام 50 شخص من الجنسية الفلبينية  «^»  الجزء الثالث من فيلم بقايا ذكريات للشيخ نواف الرعوجي  «^»  الجزء الثاني من فيلم بقايا ذكريات للشيخ نواف الرعوجي  «^»  الجزء الأول من فيلم بقايا ذكريات - للشيخ نواف الرعوجي  «^»  فيلم إنها الحياة   «^»  فيلم إنها الحياة1  «^»  الجيلاتين وخطورته على المواد الغذائية جديد الفيديو
شهادة شكر لمركز علاقات الإنسان من هيئة البطين  «^»  شهادة شكر وتقدير لمسئول مركز علاقات الإنسان  «^»  درع شكر مقدم لمركز علاقات الإنسان من نائب أمير منطقة القصيم  «^»  كتاب الأطفال والتحرش الجنسي  «^»  كتاب حتى لا نكون الضحية  «^»  صورة موطن أصحاب الأيكة  «^»  صورة مواطن أصحاب الرس  «^»  صورة سفينة نوح 3  «^»  صورة سفينة نوح 2   «^»  صورة لسفينة نوح 1 جديد الصور
التماس العلم عند الأصاغر  «^»  تعديل المقيس من الأحد إلى الخميس  «^»  ظهور الترف وحياة الدعة في الأمة الإسلامية  «^»  الآداب الشرعية (2)   «^»  مشاركة المرأة زوجها العمل والتجارة  «^»  الآداب الشرعية  «^»  الملك سعود وبناء الدولة الحديثة   «^»  عودة جزيرة العرب  «^»  إنه حبل الحياة   «^»  قبس من حياة الفقيه الزاهد الشيخ عبد الله بن محمد الحسين أبا الخيل جديد المقالات

فضاء بلا حدود
متفرقات
قصة أصحاب السبت

قصة أصحاب السبت
قصة أصحاب السبت
قصة أصحاب السبت


* موقع القصة في القرآن الكريم:

ورد ذكر قصة أصحاب السبت في القرآن الكريم في السور التالية :-

1- في سورة البقرة - قال تعالى - : (وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَوْا مِنْكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ فَجَعَلْنَاهَا نَكَالًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ) الآيات (65 – 66 ).


2- في سورة النساء – قال تعالى -: (أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولًا) الآية 47.

3- كما ورد ذكرها بتفصيل أكثر في سورة الأعرف - قال الله تعالى - : (وَاسْأَلْهُمْ عَنِ الْقَرْيَةِ الَّتِي كَانَتْ حَاضِرَةَ الْبَحْرِ إِذْ يَعْدُونَ فِي السَّبْتِ إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعًا وَيَوْمَ لَا يَسْبِتُونَ لَا تَأْتِيهِمْ كَذَلِكَ نَبْلُوهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ * وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ * فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ * فَلَمَّا عَتَوْا عَنْ مَا نُهُوا عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ) الآيات 163-166.

أحداث القصة:

تدور أحداث هذه القصة حول جماعة من اليهود ، كانوا يسكنون في قرية ساحلية. اختلف المفسّرون في اسمها، ودار حولها جدل كثير ، أما القرآن الكريم، فلم يذكر اسمها واكتفي بعرض القصة لأخذ العبرة منها.

وكان اليهود لا يعملون يوم السبت، وإنما يتفرغون فيه لعبادة الله. فقد فرض الله عليهم عدم الانشغال بأمور الدنيا يوم السبت بعد أن طلبوا منه سبحانه أن يخصص لهم يوماً للراحة والعبادة ، لا عمل فيه سوى التقرب لله بأنواع العبادة المختلفة.

وجرت سنّة الله في خلقه. وحان موعد الاختبار والابتلاء. اختبار لمدى صبرهم وإتباعهم لشرع الله. وابتلاءً يخرجون بعده أقوى عزماً ، وأشد إرادة. تتربى نفوسهم فيه على ترك الجشع والطمع والصمود أمام المغريات.

لقد ابتلاهم الله عز وجل ، بأن جعل الحيتان تأتي يوم السبت للساحل ، وتتراءى لأهل القرية، بحيث يسهل صيدها. ثم تبتعد بقية أيام الأسبوع. فانهارت عزائم فرقة من القوم ، واحتالوا الحيل – على شيمة اليهود- وبدوا بالصيد يوم السبت. لم يصطادوا السمك مباشرة ، وإنما أقاموا الحواجز والحفر، فإذا قدمت الحيتان حاوطوها يوم السبت ، ثم اصطادوها يوم الأحد. كان هذا الاحتيال بمثابة صيد وهو محرّم عليهم.

- فانقسم أهل القرية لثلاث فرق:

1- فرقة عاصية : تصطاد بالحيلة.

2- وفرقة لا تعصي الله وتقف موقفاً إيجابياً مما يحدث فتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر، وتحذّر المخالفين من غضب الله.

3- وفرقة ثالثة : سلبية ، لا تعصي الله لكنها لا تنهى عن المنكر.
وكانت الفرقة الثالثة ، تتجادل مع الفرقة الناهية عن المنكر وتقول لهم: ما فائدة نصحكم لهؤلاء العصاة ؟ إنهم لن يتوقفوا عن احتيالهم ، وسيصبهم من الله عذاب أليم بسبب أفعالهم. فلا جدة من تحذيرهم بعدما كتب الله عليهم الهلاك لانتهاكهم حرماته.

وبصرامة المؤمن الذي يعرف واجباته، كان الناهون عن المكر يجيبون: إننا نقوم بواجبنا في الأمر بالمعروف وإنكار المنكر، لنرضي الله سبحانه، ولا تكون علينا حجة يوم القيامة. وربما تفيد هذه الكلمات، فيعودون إلى رشدهم، ويتركون عصيانهم.

بعدما استكبر العصاة المحتالوا ، ولم تجد كلمات المؤمنين نفعاً معهم ، جاء أمر الله، وحل بالعصاة العذاب. لقد عذّب الله العصاة وأنجى الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر.

أما الفرقة الثالثة ، التي لم تعص الله لكنها لم تنه عن المنكر، فقد سكت النصّ القرآني عنها.

- يقول سيّد قطب - رحمه الله – في تفسير هذه الآية : ربما تهوينا لشأنها -وإن كانت لم تؤخذ بالعذاب -إذ أنها قعدت عن الإنكار الإيجابي, ووقفت عند حدود الإنكار السلبي. فاستحقت الإهمال وإن لم تستحق العذاب" (كتاب في ظلال القرآن – سيد قطب).

لقد كان العذاب شديداً لقد مسخهم الله وحوّلهم لقردة عقاباً لهم لإمعانهم في المعصية.

وتحكي بعض الروايات أن الناهون أصبحوا ذات يوم في مجالسهم ولم يخرج من المعتدين أحد.

تعجبوا وذهبوا لينظرون ما الأمر ؛ فوجودا المعتدين وقد أصبحوا قردة. فعرفت القردة أنسابها من الإنس, ولم تعرف الإنس أنسابهم من القردة ; فجعلت القردة تأتي نسيبها من الإنس فتشم ثيابه وتبكي; فيقول: ألم ننهكم! فتقول برأسها نعم .

والروايات في هذا الشأن كثيرة، ولم تصح الكثير منها ، لذا نتوقف هنا دون الخوض في مصير القردة، وكيف عاشوا حياتهم بعد خسفهم.

* نستفيد من القصة :

- أن قصة أصحاب السبت حدثت في إحدى مدن فلسطين الساحلية وذكرتها التوراة بتفصيلاتها على العادة في القصص التوراتى .

- وقد قال ابن كثير في تفسير آية ( وأسألهم عن القرية التي كانت حاضرة البحر .... الآية ) أن أيلة هم ( أصحاب السبت ) وهي قرية بين مدين والطور. أ . هـ

- طبقاً لمنهج القرآن الكريم في القصص فلم يهتم باسم المدينة أو أسماء أبطال القصة لأن التركيز على العبرة منها ، والعبرة هنا هو أهمية الوعي العام بالأمر بالمعروف والنهى عن المنكر لحماية المجتمع كله وممارسة المجتمع لسلطته بالوقوف إلى جانب الحق وضد الباطل والظلم ، وإلا فان السكوت السلبي سيدمر الجميع ، الساكت و المجرم على السواء.

- وإذا تأملنا في الآية عندما أنزل الله عذابه على أصحاب السبت أنه أنجي فقط الذين ينهون عن السوء أما الفرقة العاصية أخذهم بعذاب بئيسٍ ، أما الفرقة السلبية فقد سكت عنها القرآن الكريم وأهملها ربما لموقفها السلبي ، كما ذكر سيد قطب في تفسيره.

قال تعالي : (وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ * فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ * فَلَمَّا عَتَوْا عَنْ مَا نُهُوا عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ)سورة الأعراف ( الآيات 164 ، 165 ، 166 )


وهذه خريطة تقريبية لمكان أصحاب السبت :



جمع وإعداد
رضا القرعيش


* مقالات سابقة :
(1) مدفع رمضان ( نشأته - تطوره - أثره في حياة المصريين ).
(2) حكاية فانوس رمضان.
(3) لماذا نفرح في العيد ؟
(4) قصة أصحاب الأخدود
(5) قصة أصحاب الكهف
(6)ماذا تعرف عن الحجر الأسود ؟
(7)قصة نوح عليه السلام
(8)قصة أصحاب الرس
(9)قصة أصحاب الأيكة
تم إضافته يوم الإثنين 18/01/2010 م - الموافق 3-2-1431 هـ الساعة 9:41 صباحاً
شوهد 3986 مرة - تم إرسالة 0 مرة

اضف تقييمك

التقييم: 3.56/10 (2963 صوت)


الـتـعـلـيـقـات

EGYPT [النقيب] [ 23/01/2010 الساعة 4:52 مساءً]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أخي الحبيب جزاك الله خيراً على جمع وإعداد هذا العمل الطيب وأسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يجعله فى ميزان حسناتك يوم القيامة .

EGYPT [yasmeen ] [ 20/01/2010 الساعة 9:25 مساءً]
بارك الله لك على سرد قصص القران الكريم

EGYPT [Hesham] [ 19/01/2010 الساعة 3:47 مساءً]
جزاكم الله خيرا اخى رضا على هذا لطرح الجيد اسال الله ان يجعله فى ميزان حسناتك


صفحتنا على الفيس بوك


مقالات قيد الخواطر

الشيخ نواف الرعوجى 

الآداب الشرعية 2

مقالات سابقة


السلوك الإنسانى

 م / موسى بن حسن أبو خويجة

إدارة التغيير

مقالات سابقة



تقييد الفوائد

التقويم الهجري
9
ذو القعدة
1439 هـ

الوقت الآن

الصحف السعودية الحكومية

الصحف السعودية الحكومية

جريدة الرياض السعودية

جريدة الجزيرة السعودية

 

 


مقاطع فيديو مختارة


من جوامع الكلم

عَنْ سُفْيَانَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الثَّقَفِىِّ قَالَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ قُلْ لِى فِى الإِسْلاَمِ قَوْلاً لاَ أَسْأَلُ عَنْهُ أَحَدًا بَعْدَكَ - وَفِى حَدِيثِ أَبِى أُسَامَةَ غَيْرَكَ - قَالَ « قُلْ آمَنْتُ بِاللَّهِ فَاسْتَقِمْ ».

 


هل تعلم
هل تعلم أن أول من فرض التجنيد الإجباري هو الحجاج بن يوسف الثقفي والي العراق في العهد الأموي

عدد زوار الموقع حتى الآن
جميع المقالات والتعليقات على الأخبار والردود المطروحة لا تعبّر عن رأي (علاقات الإنسان) بل تعبّر عن رأي أصحابها

برامج ومشغلات قد تحتاج لها لتصفح الموقع

RealPlayer Acrobat Reader WinRAR Flash Player
Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.3alaqat.com - All rights reserved


الفيديو | الصوتيات | الصور | الرئيسية