شهر فضيل فلنتعامل معه.. كما يليق  «^»  أطفالنا ومعاني الرجولة  «^»  لماذا نضرب فلذات أكبادنا؟  «^»  طفلي كيف أشكل عقله وأصنع   «^»  الحرب على الإحباط  «^»  الحلقة السابعة والثلاثون من كتاب أسئلة قادت شباب الشيعة إلى الحق  «^»  استشارة شرعية قد يحصل في الجمع بين المغرب والعشاء " للمطر" أن يحضر بعض الجماعة والإمام يصلي العشاء فيدخلون مع الإمام ظانين أنه يصلي المغرب فماذا عليهم؟   «^»  استشارة شرعية : ما حكم صلاة المقيم خلف المسافر أو العكس وهل يحق للمسافر القصر حينئذ سواءً كان إماماً أم مأموماً؟  «^»  (قطوف) خشية الله  «^»  (قطوف) أكلت الحلو والحامض جديد فضاء بلا حدود
كيف أؤدب تلاميذى - الشيخ سعيد عبدالعظيم  «^»  فضل صلاة التطوع - عمر بن سعود العيد  «^»  عبودية الكائنات - للشيخ فيصل بن عبدالرحمن الشدي  «^»  صرخة لباس - الشيخ خالد الصقعبي  «^»  رسالة إلى الداعية - للشيخ محمد حسان  «^»  المدينة : الدين الخُلق - خطب الحرمين الشريفين - الشيخ عبد المحسن بن محمد القاسم   «^»  المدينة : خيرية الأمة في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر- خطب الحرمين الشريفين - الشيخ علي بن عبد الرحمن الحذيفي   «^»  رحلة مع القرآن - الشيخ عبدالمحسن الأحمد  «^»  قصة أصحاب الكهف - الشيخ أبو إسحاق الحويني  «^»  قرة العين - الشيخ نواف بن عبيد الرعوجى جديد الصوتيات
الجزء السادس والأخير من فيلم بقايا ذكريات للشيخ نواف الرعوجي  «^»  الجزء الخامس من فيلم بقايا ذكريات - للشيخ نواف الرعوجي  «^»  الجزء الرابع من فيلم بقايا ذكريات - للشيخ نواف الرعوجي  «^»  إسلام 50 شخص من الجنسية الفلبينية  «^»  الجزء الثالث من فيلم بقايا ذكريات للشيخ نواف الرعوجي  «^»  الجزء الثاني من فيلم بقايا ذكريات للشيخ نواف الرعوجي  «^»  الجزء الأول من فيلم بقايا ذكريات - للشيخ نواف الرعوجي  «^»  فيلم إنها الحياة   «^»  فيلم إنها الحياة1  «^»  الجيلاتين وخطورته على المواد الغذائية جديد الفيديو
شهادة شكر لمركز علاقات الإنسان من هيئة البطين  «^»  شهادة شكر وتقدير لمسئول مركز علاقات الإنسان  «^»  درع شكر مقدم لمركز علاقات الإنسان من نائب أمير منطقة القصيم  «^»  كتاب الأطفال والتحرش الجنسي  «^»  كتاب حتى لا نكون الضحية  «^»  صورة موطن أصحاب الأيكة  «^»  صورة مواطن أصحاب الرس  «^»  صورة سفينة نوح 3  «^»  صورة سفينة نوح 2   «^»  صورة لسفينة نوح 1 جديد الصور
التماس العلم عند الأصاغر  «^»  تعديل المقيس من الأحد إلى الخميس  «^»  ظهور الترف وحياة الدعة في الأمة الإسلامية  «^»  الآداب الشرعية (2)   «^»  مشاركة المرأة زوجها العمل والتجارة  «^»  الآداب الشرعية  «^»  الملك سعود وبناء الدولة الحديثة   «^»  عودة جزيرة العرب  «^»  إنه حبل الحياة   «^»  قبس من حياة الفقيه الزاهد الشيخ عبد الله بن محمد الحسين أبا الخيل جديد المقالات

المقالات
من موقعنا
إقتصـاد وقانـون
الجهود الدولية في التوافق المحاسبي

د. فهد النافع

الجهود الدولية في التوافق المحاسبي


نتيجة اختلاف العوامل البيئية بين الدول, تحاول كل دولة أن تنفرد بنظمها المحاسبية الخاصة بها.

إلا أن الواقع الاقتصادي بين الدول والذي يعكس تداخل المصالح الاقتصادية بينها يحتم تواجد نظم محاسبية متوافقة. إن هذا التوافق سيكسر كل العقبات التي تواجه الشركات الدولية والشركة متعددة الجنسية والتي لا تخلو أي دولة من التواجد على أراضيها.

هناك عدد من الجهود المبذولة لإيجاد توافق محاسبي وذلك بوضع المعايير المحاسبية الدولية من جانب لجنة معايير المحاسبة الدولية
(International Accounting Standards Committee)(IASC)

والإتحاد الدولي للمحاسبين (International Federation of Accountants)(IFAC)

بجانب المنظمات الدولية كهيئة الأمم المتحدة (The United Nations)
(UN)

ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية
OECD) ) (The Organisation For Economic Cooperation and Development)
والسوق الأوربية المشتركة (European Community)(EC) وغيرها.

كل هذه الجهود نتيجة وجود أوجه خلافات فكرية بين المدارس المحاسبية المختلفة
( المحاسبة الأنجلوساكسونية والمحاسبة في المملكة المتحدة والمحاسبة في الدول الاسكندينافية والمحاسبة في ألمانيا والمحاسبة اللاتينية والمحاسبة في فرنسا والمحاسبة الآسيوية) .

وبالنظر لتلك المدارس على الخصائص النوعية المميزة لكل منها في مجالات القياس المحاسبي والإفصاح وانعكاساتها العملية على التقارير المالية, فإننا سنجد اختلافات بسيطة وتوافق بينها يعكس مدى قوة التأثير الناتج من المحاسبة الأنجلوساكسونية والتي لم يتم تطبيقها في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة فقط, بل إن تطبيقها منتشر على مساحة كبيرة من العالم خاصة في الدول التي خضعت للاستعمار الإنجليزي مثل (أستراليا, كندا, هونج كونج, الهند, أيرلندا, كينيا, ماليزيا, نيوزلندا, سنغافورا, وغيرها).

إن التأكيد على أمكانية التوافق المحاسبي بين الدول المتقدمة والدول النامية واقعي, نتيجة أن الدول النامية أخذت من الدول المتقدمة, ولذلك عندما تمت صياغة المعايير الدولية والذي يعكس رأي كل الهيئات المحاسبية التابعة لكل الدول كانت الآراء متقاربة. حيث أن كل دولة تصوت على كل ما يناسب بيئتها ومعاييرها, لذا لم يكن هناك اختلافات كبيرة لأن الدول المتقدمة توافقت معاييرها مع معايير الدول النامية والتي تمت صياغة معاييرها المحلية من تجربة الدول المتقدمة .

لذا نقول إننا في عالم اقتصادي مفتوح ومتوافق في نظمه المحاسبية حتى لو أدعت بعض الدول النامية خصوصيتها البيئية المحلية.

كتبه
د. فهد بن سليمان النافع
كلية الاقتصاد والإدارة
جامعة القصيم


نشر بتاريخ 12-11-2009  


أضف تقييمك

التقييم: 7.16/10 (452 صوت)


الـتـعـلـيـقـات

[عبد العزيز السحيباني ] [ 23/05/2010 الساعة 5:57 مساءً]
شكرا د. فهد

وجزاك الله خير


[أبو البراء] [ 14/11/2009 الساعة 2:37 مساءً]
جزاك الله خير أخي ونفع بك . ..
إفادتك لنا

 


صفحتنا على الفيس بوك


مقالات قيد الخواطر

الشيخ نواف الرعوجى 

الآداب الشرعية 2

مقالات سابقة


السلوك الإنسانى

 م / موسى بن حسن أبو خويجة

إدارة التغيير

مقالات سابقة



تقييد الفوائد

التقويم الهجري
29
ذو الحجة
1435 هـ

الوقت الآن

الصحف السعودية الحكومية

الصحف السعودية الحكومية

جريدة الرياض السعودية

جريدة الجزيرة السعودية

 

 


مقاطع فيديو مختارة


من جوامع الكلم

عَنْ سُفْيَانَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الثَّقَفِىِّ قَالَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ قُلْ لِى فِى الإِسْلاَمِ قَوْلاً لاَ أَسْأَلُ عَنْهُ أَحَدًا بَعْدَكَ - وَفِى حَدِيثِ أَبِى أُسَامَةَ غَيْرَكَ - قَالَ « قُلْ آمَنْتُ بِاللَّهِ فَاسْتَقِمْ ».

 


هل تعلم
ان كل الكائنات تحرك فكها السفلي عند الأكل، عدا التمساح، الذي يحرك فكه العلوي

عدد زوار الموقع حتى الآن
جميع المقالات والتعليقات على الأخبار والردود المطروحة لا تعبّر عن رأي (علاقات الإنسان) بل تعبّر عن رأي أصحابها

برامج ومشغلات قد تحتاج لها لتصفح الموقع

RealPlayer Acrobat Reader WinRAR Flash Player
Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.3alaqat.com - All rights reserved


الفيديو | الصوتيات | الصور | الرئيسية